The best things in life are unseen ,, that's why we close our eyes when we kiss, cry, and dream .

9/27/11

شخصى ..



تصدقو حلو اوى الاحساس بالمسئولية
احساس انك مسئول عن عيلة كاملة
هو صعب .. بس جميل :)
انا كنت ناوية لما اتجوز ان شاء الله يدينى ويديكو طولة العمر
انى لو كنت ساعتها بشتغل هبطل شغل علشان اتفرغ للبيت
بعدين رجعت قولت لا ايه يعنى ؟ اشتغل واهتم ببيتى
بس بصراحة هبقى بضحك على نفسى
قولت اجرب كده فى نموذج مصغر
اهو الواحد يجرب التجربة قبل ما يدخلها
المهم بما انى الوحيدة الفاضية فالبيت
ده بعد ما اخواتى نزلو المدارس
وانا لسه الجامعة بتاعتى مش بدأت اصلا
فقولت فرصة
طبعا انا الى بعمل الاكل كل يوم
انا الى بروق الشقة كل يوم
انا الى بذاكر لاخواتى مش كل يوم
انا الى بعمل لبابا وماما طلابتهم كل دقيقة
هههههههههههههههه
مش هكدب 
انا بتعب بجد .. بس عارفين التعب الى لى مذاق خاص كده
تعب طعمه فرحة
لما الاقى ماما داخلالى المطبخ وبتقولى
"مها انا جعانة اوى لسه كتير على الاكل؟"
"يعنى يا ماما شوية نونو بس"
"طيب ادينى اى حاجة لحسن جعانة اوى يا بنتى"
ساعتها بشوف قدامى نفس الموقف ده بس بالعكس
لما كنت انا الى بدخل المطبخ اقولها كده
بجد بفرح جدا جدا . بحس انى برودلها حاجة بسيطة من الى عملتو معايا طول حياتى
ولما بابا يهزر معايا ويرخم عليا ويقولى
"مها تعالى شدينى علشان اقوم"
وافضل اشد اشد وهو مش راضى يقوم
وقتها برده بشوف نفس الموقف 
لما كنت صغيرة وبيعلمنى المشى 
واقف و أقع وهو يمسكنى :)
اليومين دول انا حاسة انى الشمس الى بيدور حوليها الكواكب
البيت كله على كلمة واحدة


يا مهاااااااااااااااااا

بعد كل ده 
انا رجعت لقرارى الاول انى مش هشتغل بعد الجواز






_______________________________________________________




حاجة بقه مضايقانى جدا من نفسى 
ممكن ابقى متخانقة مع حد ومش طايقاه
بس مجرد مايقولى خلاص مش تزعلى او يكلمنى عادى
بنسى كل حاجة وبتصرف عادى جدا
وده طبعا بيخلى ناس كتير اوى يستغلونى
ويزعلونى براحتهم خالص
ما عادى بقه مهى هتنسى
افهم بس ! انا لحد امتى هفضل كده
مش عارفة اغير الحتة دى ابدا بجد
لانى حتى لما برجع اتعامل كويس
مش بيبقى من بره بس 
لا انا من جوايا فعلا بكون نسيت وصفيت
المشكلة ان كتير من الحواليا مش بيقدرو ده
وبيتصرفوا براحتهم
وانا ازعل مرة واتنين وعشرة
وفكل مرة بسامح
والموضوع ده بجد ضاغط عليا جدا جدا
ومضايقنى من نفسى اوى
لانى بحس لما بسامحهم انى باجى على كرامتى
وانا اهم حاجة فالدنيا عندى 
كرامتى 
بس اعمل ايه فطبيعتى الزفت دى !!!!





9/25/11

مقتطفات :)



حلو اوى انك تقوم من النوم الصبح مش شايف قدامك اصلا


ولسه بقايا الاحلام فى دماغك بتحاول تجمعها


علشان مش تنسى الحلم زى كل يوم


وتمسك الموبايل تشوف الساعة كام 


علشان تحدد هتقوم ولا هتكمل نوم


وفجأة أن أن أاااااان


تلاقى ابتسامة وخضة حصلولك اول ما فتحت الموبايل


تلاقى مسدج غير متوقعة ويعنى الى حد ما حلوة


فتنوى انك زى ما اليوم بدأ حلو


هتنهيه برده حلو ومش هتخلى اى حاجة تعكنن عليك






_____________________________________________________________________________________


تسمحي بالرقصه ديا؟



تسمحي...


فيه غنوه جايه...
غنوه ليكي...
عن عنيكي...
قادره توصف اللي بيا
الليله دي حبي بان
والشتا دفى المكان
نفسي اقولك من زمان
تسمحي بالرقصه دي




عمر طاهر






_____________________________________________________________________




هى :


.. ألف مبروك على خطوبتك ، سمعت بأنها فتاة جميلة جداً

وفي سرها

..(أنا متأكدة بأنها خطفت قلبك و إحتلت تفكيرك)

... هو :

..بارك الله فيكى ، بالفعِل هى جميلة
و في سره

...(و لكنك مازلتي أجمل فتاة عرفتها بحياتي)
هي :
.. سمعت بأنها ظريفة و رائعة !
و في سرها
...(و تحمل جميع الصفات التي لم أكن أحظى بها)

هو :

...نعم هي كذلك
و في سره
... (و لكن هي لاشئ مقارنة بك)


هي :

.. أنا متأكدة بأنك تعرف عنها كل شئ الآن !
و في سرها
..(كما كنت تعرف عني كل شئ تماماً)

هو :

... فقط مجرد أشياء معدودة
و في سره
.. (لم أكن أتذكر ما قالته لي عن نفسها عندما أتذكرك)

هي :

...على أي حال أتمنى أن تبقى معها للأبد
و في سرها
.. (في حال بأني لم أبقى معك)

هو :

.. و أتمنى أن نبقى نحن أيضاً
و في سره
..(مهما حدث لي و لك)


هي :
.. حسناً ، يجب أن أذهب الآن !
و في سرها
..(قبل أن أبدأ بالبكاء)

هو :

..حسناً ، و أنا أيضاً
و في سره
..(أتمنى أن لا أراك تبكين)
هي :
.. وداعاً
و في سرها
..(أنا مازلت أحبك)


هو :

.. أراك لاحقاً
و في سره
...(لم أتوقف عن حبك)











___________________________________________________________


انا مش عاوزة الموقف ده يحصلى ابدا ابدا

بعد الشر يا رب


____________________________________________________________




كلانا فى الصمت حزين

لن أقبل صمتَك بعد اليوم

لن أقبل صمتي

أطلالي تصرخ بين يديك

حَرك شفتيك..

اِنطِق كي أنطق..

اصرخ كي أصرخ..

ما زال لساني مصلوباً بين الكلمات

ماذا في رأسك.. خبرني !

وأنا مسجونٌ في صمتكْ

أطلالُ العمرِ على وجهي

نفسُ الأطلالِ على وجهكْ

وكلانا في الصمتِ سواء.

فأنا إنسان يهزمني قهرُ الإنسان..

وأراكَ الحاضر والماضي

أَهربُ فأراكَ على وجهي

وأراكَ القيدَ يمزّقني..

وأراكَ القاضيَ.. والسجان!.

اِنطقْ كي أنطقْ

أصحيح أنك

أخذتَ تدور على الدنيا

وأخذتَ تغوصُ مع الأعماق

تبحث عن سرّ الأرضِ..

وسرِّ الخلقِ.. وسرّ الحب

وسرِّ الدمعِة والأشواق

ماذا في قلبكَ؟ خبّرني!..

ماذا أخفيتْ؟..

دعني كي أدخلَ في رأسكْ

ويلي من صمتي!.. من صمتك!

سأهشّمُ صمتَكَ كي أنطق!..

والدمعةُ في قلبي نار

تشتعل حريقاً في الأحداق

ماذا.. سأقول؟


لــ فاروق جويدة





_____________________________________


واخيرا انا أمتى هلاقى الشخص الى يقولى قصيدة نزار قبانى "الا 


أنتى" ؟؟؟


هه 

9/21/11

نفسى : )


قريت حاجة بتقول


االمرأه لا تنسى رجلاً أَحبّته ,,~


والرّجلُ لا ينسى امرأةً لَم يستَطِع الحصولَ عليها ,,~


يبقى مفروض بقه انى ابطل دعاء لربنا أنه يجمعنا ؟؟



_______________________________________________________

نفسى اسكت

نفسى اقعد فى مكان لوحدى



او اروح مكان محدش عارفنى فيه

او اقعد على شط بحر واسرح


او اطلع فوق برج عالى اوى بالليل

او اركب عربية واسوق بسرعة فى طريق فاضى


نفسى اعد على جزيرة رملها ابيض واحط رجلى فى المية


نفسى انام على زرع اخضر وابص للسما 
وتبقى منورة بالقمر وبتلمع بالنجوم



نفسى اتنطط ورجلى تترفع من على الارض


نفسى اصرّخ
نفسى اغمض عينى واحس انى فى عالم تانى
نفسى اجرى فوق كوبرى على البحر
نفسى الجو يبرد والدنيا تمطر



وامشى تحت المطرة واكل ايس كريم


نفسى ارقص على عزف بيانو

نفسى اطير




نفسى العب بالرمل واعمل اشكال


نفسى احس بطعم الفرحة بجد
نفسى اتفاجئ



نفسى انط من فوق شلالال عاااااااااااااااااالى اوى



نفسى اتلحوس بالشكولاتة



واخيرا ....

نفسى ابص فى عينيك





9/17/11

وفجأة .....

مضى يومها كأى يوم
لم يحدث اى شئ جديد
وفى اخر اليوم دخلت على سريرها
ظلت هائمة سارحة
تأتى وتروح بها الافكار
تبتسم عندما تتذكر شئ فرحها فى يوم
تكشر عندما تتذكر شئ جرحها فى يوم
تضحك بصوت عال عند تذكرها بشئ فاجئها فى يوم
وسط كل هذا تغمض عينيها على صورته التى تنام عليها دائما


وفجأة ......

ينتشر السواد حولها
وتتجمد افكارها ومشاعرها
لا شايفة ولا سامعة ولا حاسة حاجة
وتنتقل لعالم اخر



ساندة بضهرها على الكرسى
وضوء الشمس ملامس وشها
قاعدة وسط ناس وبتتكلم

وفجأة .......

تلاقيه داخل عليها
ووقف قدامها وبيتكلم
فى اللحظة دى تفكيرها وقف
لقت نفسها مش شايفة اى حاجة حواليها غيره
دى حتى نسيت ترفع الطرحة على شعرها لما دخل
وفضلت بصاله وساكتة


كأن حد وقف شريط كان بيتفرج عليه
فاقت من البنج الى كانت فيه
رجعت للعالم الى كان حواليها
ووسط كلام كتير بيتقال
جيه الدور عليها تتكلم وتقول رأيها فالحديث الى كان بيدور
لسه بتقول يا هادى وبتبدأ تتكلم
جت عيونها على عنيه

وفجأة ......

أحست انها انفصلت مرة اخرى عن من حولها
أحست انها غرقت فى بحر لا قاع له 
تحاول أن تصل للشاطئ .. ولكن لا تعرف
لا تملك الا ان تستسلم لعينيه وتبتسم
وتفضل بصاله من غير ولا كلمة
وتغمض عينيها لتفتحهما فى عالم اخر

وفجأة ......


تفتحهما على صدمة ملئتها بخيبة الامل
لم تجده امامها
ادركت ان كل ما كانت تراه كان مجرد حلم
نعم كانت تعلم فى الحلم انه حلم
وارادت تحدى نفسها أنها اذا فتحت عينيها ستجده أمامها
ارادت تحدى نفسها انه ليس حلم فقط
وأنه موجود فعالمها الحقيقى بجانبها وقتما تريده



فأغمضت عينيها وبداخلها رغبة شديدة للرجوع للحلم
أغمضت لانها تعلم انها لن تتمكن من رؤيته فى حقيقتها
أغمضت وهى تنوى عدم تحدى نفسها مرة اخرى
والبقاء فى احلامها طالما ذلك يحقق لها السعادة





ولكن ..

هل سيبقى هو مجرد طيف تراه احلامها  و صورة خياليه تظل تمنيها ؟؟

أم ..

سيتحول يوما لحقيقة ملموسة تراها رؤى العين ؟؟

وبما أن ..

الاحتمال الاول نسبة تحققه أكثر

اذا ..

فلنلغى الاحتمال الثانى !!





9/16/11

كلام وخلاص

كنت راجعة من عند صحبتى الانتيم
الى حاولت على قد ما قدرت انى اقضى معاها وقت حلو
بس مقدرتش
وده لان كان فى حاجات مضايقانى
وانا عندها ضحكت علشان تحس انى مبسوطة
ورغيت واتنططت كمان
بس وكأن كان فى واحدة تانية هى الى قاعدة معاها
بتسمعلها وتتكلم معاها
انا فضلت اعمل اه امم اه امم
مسكت مخى وتفكيرى بالعافية علشان مفكرش فالى مضايقنى
بس مع الاسف منحجتش 100 فال 100
كنت راكبة العربية ومروحة
وفى جنبى طفل قاعد عمال يبُصلى
ضحكتله وبصيت فى الشباك
وبعد شوية لقيت دماغه على دراعى
مامته تشيله وتضبطه ويرجع تانى
ساعتها الدمعة الى كانت هتموت وتنزل من الصبح
نزلت بسرعة جدا وكأنها مش عاوزة حد يشوفها
فضلت مبسوطة بالطفل ومتنحة فالى مضايقنى
لحد دلوقتى مش قادرة انسى احساس الولد وهو نايم على دراعى
ولا قادرة انسى الى مضايقنى
بس انا حسدت الولد ساعتها لانه لما احتاج مكان يريح راسه فيه
من غير مايفكر
ومن غير ما يدور
لقى المكان ده ونام فيه كمان
انا نفسى كمان لما احتاج لحد
من غير ما افكر ومن غير ما أقول الاقيه جنبى

9/14/11

With No Title !





So i need you to say it, 
If you really want to let me go 
Coz i don't believe, you know i don't, 
Won't you tell me the truth, 
Yes i need you to say it, 
If you really want this love to end, 
Look me in the eye and don't pretend, 
That what we have is through .. !!

9/11/11

" انها تحبنى او انا احبها
 احدنا يحب الاخر
 بالتاكيد لا يمكننى مصارحتها او هى لا تستطيع أن تتخيل ذلك
 ولكن الحب الدائم لا يموت كما تعلمون
 ولكن الحل بسيط سأقتله "


وهكذا انتهت القصة .. أو على الارجح بدأت
وكان أول سطر كتب فيها هو بالفعل أخر سطر
كان بالنسبة لهما حياة جديدة
حياة يجب على كلاهما التعود على العيش فيها بدون الآخر
مع أن السطور الأولى بدت وكأنها الحياة التى سيعتاتدون فيها على العيش سويا
ومن يقرأ بداية القصة يبدأ فى تخيل ورسم شكل حياتهما المليئة بالرومانسية والسعادة
لم يخطر على بال القراء أن البداية ستكون هى النهاية
وكيف لهم أن يتخيلوا مثل هذه الصدمة بينما لم يستوعبها الابطال !
إن هذه السطور الأولى حكت عن القصة مجملة
أما لمن يريد التفاصيل .. فإليك الأحداث
بعد انتظار وصراع شديد مع كل منهما لأخبار الآخر بحقيقة ما يجول ببالهما
أعترافا لأنفسهما أنهما وقعا فى نهر عميييييق لا قاع له
أنه نهر الحب
-ولا أريد الأطالة فى هذا الجزء-
جاء اليوم الذى قررت هى قطع صلتها به
لا لأنها لا تحبه أو لأنها لم تعد تحتمل تجاهله لها فى بعض الاحيان
بل لأن اعترافها أمام نفسها بحبه أجبرها على فعل ذلك
فهى لا تريد ان تخسره .. لا تريد أن تبنى بحبها علاقة يرفضها الله والمجتمع وترفضها هى نفسها
-لا تريد أن يكون حبهما هو العائق فى سبيل علاقة يمكن أن يكون الله مقدرها لهما فالمستقبل -ولكن فى الحلال
فقالت له:


 "مهمَا تَواعدنا فَلن نَلتَقِى إلا إذا أراد الله

فَدع كُل الطُرق التِى تُؤدى إلي

وَ اسلُك الطَريق إلى الله،،

ففيه سنلتَقى رغمَا عنِ الدُنيا وَ ما فِيهَا "

وعندما بدئا فى خوض الحديث سويا وبدأت هى فى تبليغه بقرارها
أخبرها هو بقراره
أخبرها أنها من فى قلبه
أخبرها انها من يحس معها بالسعادة
أخبرها انها رقيقة كالورد
أخبرها أنه يحبها
وفى هذه اللحظة ربطت بينهما رابطة بالرغم من انفصالهما 
لكنها رابطة من نوع جديد .. رابطة أقوى وأشد
ليست بشرية
لكنها ملائكية وروحانية
وطبعا بما أنه ليس من السهل بلوغ درجة الملائكة
فسيكون ايضا من الصعب عليهم تحمل مثل هذا الوضع
واقعيتهما .. عقليتهما .. شدة حبهما 
كل هذه كانت الأسباب التى جعلتهم يصمدون الى الآن 
على الرغم من العذاب الذى مرا به بعد الانفصال .. إلا أن هذا العذاب قوّى عاطفة الحب بداخلهما
هل سيجمعهما القدر من جديد ؟؟
متى سيلتقيا  ؟؟
هل سينزل النصيب نهايته بجمع شملهما مرة أخرى ؟؟


هذا ما سنعرفه فى الجزء القادم من الحكاية ولكنى لا اعرف متى 
سأكتبه



To be continued ..

_____________________________________________________

هذه القصة من وحى خيال المؤلف , وليس له علاقة بأى تشابه بينها وبين الواقع !!

ملحوظة : البوست ده انا نزلته قبل كده ,, بس بجد بحبه جدا وهفضل انزله كل فترة